بسم الله الرحمن الرحيم

        

في زمن ما  ليس في البعيد خلف الابواب العتيقة كانت لبعض الادوات هيبة كبيرة اذ اعتبرت في ذلك الوقت ثورة في عالم التكنولوجيا والآن مع الثورة الأكبر أصبح دورها ثانوياً ومهمشاً يكاد أن يختفي ويبقى منها نكهتها الرائعة والشعور الجميل لاسترجاع ذكريات هذه الحياة، فتوضع كقطع فنية للزينة يجمعها هواة جمع العتق.